هل مكملات الطاقة جيدة أم سيئة؟

bodybuilding supplement
Advertisement

أصبح استهلاك المكملات الغذائية التي تستعمل قبل التمرين أو ما يطلق عليها بمكملات الطاقة أمر شائعا بين لاعبي كمال الأجسام، حيث يزعم المؤيدون لهذه الفكرة أن استخدام مثل هذه المكملات قبل الولوج للتمرين تحسن بشكل ملحوظ من قدرتك وتمنحك طاقة كبيرة تعينك في إنجاح حصتك التدريبية وخصوصا في التمارين الصعبة والتي تستخدم فيها أوزان ثقيلة. ومع ذلك، نجد في الطرف المقابل من الخبراء من يصرح بأن هذا النوع من المكملات قد تشكل خطورة على الصحة وليس بالضرورة استعمالها من الأساس. لهذا سنتناول في هذا الموضوع كل ما يجب عليك معرفته عن هذا الصنف من المكملات، بما في ذلك سنذكر ما إذا كانت جيدة أو سيئة على صحتك.

ما هي مكملات ما قبل التمرين؟

المكملات الغذائية التي تستعمل في فترة ما قبل التمرين -ويطلق عليها أحيانا باسم “التمرينات المسبقة” – وهي عبارة عن تشكيلة من المركبات الغذائية المهمة ولها مكونات متعددة مصنعة خصيصا لتعزيز طاقة وأداء الرياضي. وعادة تكون هذه المكملات على شكل مسحوق بودرة يتم خلطه مع الماء لكي يتم امتصاصه بشكل سريع نسبيا.

رغم أن هذه المكملات تحتوي على عدد هائل من المركبات الغذائية الضرورية، إلا أنها تفتقر إلى التناسب من حيث المكونات. لأنه غالبا يتم تضمين الأحماض الأمينية، والكافيين، وفيتامينات ب، والكرياتين، والمحليات الصناعية والتي تعرف باسم نكهات المكملات، ولكن كميات هذه العناصر تختلف على حسب الشركات المصنعة لهذه المكملات.

أفضل مكونات مكملات الطاقة

كما أشرنا من قبل أن مكملات ما قبل التمرين تحتوي على عدة عناصر غذائية وأبرز هذه العناصر والتي هي السبب الرئيسي في تحسين قدرة وقوة اللاعب أثناء التمرين هي:

أكسيد النيتريك

أكسيد النيتريك هو عنصر يتم انتاجه في الجسم طبيعيا ويقوم بعمل استرخاء للأوعية الدموية ويحسن من تدفق الدم. يتم تضمين بعض العناصر المعروفة التي يستخدمها الجسم لصنع أكسيد النيتريك في هذا النوع من المكملات. وتشمل هذه العناصر، L -أرجينين، L-سيترولين، ومصادر النترات الغذائية.

تزعم بعض الدراسات العملية إلى أن تضمين هذه المركبات يعزز عملية نقل الأكسجين والمواد الغذائية إلى عضلات الجسم، مما يحسن الأداء الرياضي ويطور قدرته على رفع أوزان أثقل.

مادة الكافيين

دائما يتم تضمين عنصر الكافيين في المكملات الغذائية الخاصة بقبل التمرين وذبك لزيادة مستويي الطاقة والتركيز لدى اللاعبين أثناء الحصة التدريبية. لأن الكافيين يعد أحد أكثر المنشطات شيوعا، وذلك لما له من أثر ملحوظ على تحسين اليقظة العقلية والذاكرة وأداء التمارين الصعبة والقوية وعملية حرق الدهون أيضا

مادة الكرياتين

الكرياتين هو عنصر كيميائي يتم إنتاجه طبيعيا في جسمك. حيث يتم تخزينه بشكل رئيسي في العضلات الهيكلية، حيث تلعب دورا كبيرا في إنتاج الطاقة، غالبا ما يتم دمجه في مكملات ما قبل التمرين، ولكنه يباع أيضا على شكل مكمل مستقل. ويحظى هذا الأخير بشعبية كبيرة بين لاعبي رفع الأثقال، وكمال الأجسام، وجل الرياضيين الآخرين في مختلف الميادين.

هذه المكونات المضمنة في مكملات ما قبل التمرين، مثل الكرياتين، والكافيين، وأكسيد النتريك، أثبت علميا أنها تدعم الأداء الرياضي بشكل كبير جدا، لاكن هذا لا يعني أن مكملات ما قبل التمرين لا عيب فيها.

السلبيات المحتملة لمكملات الطاقة

على الرغم من أن مكملات الطاقة آمنة بشكل كبير، لكنها ليست خالية تماما من المخاطر، لهذا إذا كنت تفكر في بدء استعمالها، فاحرص على معرفة الجوانب السلبية التي هي جزء لا يتجزأ منها أولا والتي هي كالتالي:

المحليات الاصطناعية وسكر الكحول

تحتوي أغلب مكملات ما قبل التمرين على مواد تحلية صناعية أو سكريات لكي تجعل طعمها قابلا للاستهلاك، وعلى الرغم من أنها تعزز نكهة المكمل دون إضافة سعرات حرارية كبيرة له، إلا أن بعض المحليات تتسبب حدوث اَلام على مستوى الأمعاء..

قد يؤدي استهلاك كميات كبيرة من كحول السكر أو مواد التحلية إلى ظهور أعراض مزعجة بعض الشيء، مثل الغازات والإسهال والإنتفاخ -وكل هذا يمكن أن يشكل لك مشكل بحيث لا تقدر على التمرين بشكل مريح رغم أنك تمتلك الطاقة الكافية لتأكل الحديد.

الكافيين الزائد

العنصر الأساسي والمحوري المعزز للطاقة في جل المكملات الغذائية التي تستعمل قبل التمرين هو الكافيين. ويمكن أن يؤدي الإفراط في تناول هذا العنصر أو المنبه إلى آثار جانبية سلبية كما هو شائع، مثل زيادة ضغط الدم والأرق في الليل.

تحتوي أغلب مكملات ما قبل التمرين على كميات جيدة من الكافيين تعادل ما مقداره من 1-2 أكواب (240-475 مل) من القهوة، ولكن إذا كنت تستهلك هذا العنصر من مصادر أخرى في يومك، ففي هذه الحالة قد تتعرض لخطر الإفراط في تناول الكافيين..

جودة وسلامة المكملات

في بعض البلدان، بما فيهم أيضا الولايات المتحدة الأمريكية، لا يتم تنظيم المكملات الغذائية عن قرب. لهذا السبب، يمكن أن تكون ملصقات المكملات غير دقيقة أو مضللة بدون قصد، وفي هذه الحالة يمكنك استهلاك كميات كبيرة أكبر من التي ينصح بها من ذلك المكمل وهذا بطبيعة الحال مشكل عويص جدا.

ولضمان سلامتك عزيزي القارئ، اختر فقط المكملات الغذائية التي تم اجتياز اختبارها من قبل طرف ثالث، مثل NSF International أو USP

هل ضروري أن تتناول مكملات ما قبل التمرين؟

كما نعلم أن ظروف اللاعبين تختلف فمنهم من لا يملك المال الكافي لشراء مكملات الطاقة ومنهم من لا تتوفر مدينته على محلات بيع المكملات ومنهم من لا يقتنع بفكرة المكملات أصلا، يعني هناك الكثير من الأسباب التي تجعل المتدرب يتساءل هل من الضروري أن استعمل المكملات لكي أطور من طاقتي وقدرتي أثناء التمرين، إذا تعاني من فقدان الطاقة معظم الوقت أو كنت تواجه صعوبة في التمرين، فلا يجب عليك اللجوء تلقائيًا إلى تناول المكملات الغذائية.

الجواب الشافي عزيزي القارئ هو أن مكملات الطاقة ليست ضرورية في حالة كان برنامجك الغذائي متكامل وكنت تأخد قسط كافي من النوم يضمن لجسمك استرجاع عافيته، لكن في حالة كانت أمورك ميسرة ورغبت في شراءها فهاذا سيكون لها أثر ملحوظ طبعا ويساعدك بشكل جيد، لكن ليس من الضروري كما قلت سابقا

ختاما أنصحك عزيزي القارئ باتباع برنامج غذائي مناسب لك والحرص على النوم لساعات كافية لكي يسترجع جسمك عافيته، بهذا لن تكون في حاجة لمكملات الطاقة أو حتى المكملات الأخرى. هذا ومتمنياتنا لك بالتوفيق إن شاء الله.

Advertisement
شارك

17 فكرة عن “هل مكملات الطاقة جيدة أم سيئة؟”

  1. Pingback: Beverly Bultron

  2. Pingback: Beverly Bultron

  3. Pingback: Madelyn Monroe MILF

  4. Pingback: MILF City

  5. Pingback: Cory Chase MILF City

  6. Pingback: domains

  7. Pingback: Business Report Writing Help

  8. Pingback: Make My Assignment

  9. Pingback: Homework help online

  10. Pingback: pure organic calendula

  11. Pingback: valentines gift

  12. Pingback: valentine gift

  13. Pingback: organic antibacterial

  14. Pingback: Click Here

  15. Pingback: Click Here

  16. Pingback: Click Here

  17. Pingback: Click Here

تم إقفال التعليقات.